كفردونين تستنكر الإسائة التي تعرض لها كل من الاستاذ نبيه بري والسيد حسن نصرالله

بلدية كفردونين123

بيروت في 20/12/2019
دولة الرئيس الحبيب
الأستاذ نبيه بري المحترم
السلام عليكم ورحمةُ الله،
خالص المحبَّة والإحترام والتقدير لشخصكم الكبير، وبعد:
باسم بلدة كفردونين كلها، نبعث إليكم بهذه الرسالة:
لقد وصل لبنان في تدهوره السياسي والإقتصادي إلى الإنهيار الأخلاقي المريع، فلقد طال الحرماتِ والرموزَ والمقاماتِ من دون خجلٍ أو حياء. وترتفع معه الشتائم النابية علناً في الساحات والشوارع، تطلقها ألسنة بذيئة، لتنقلها وسائل الإعلام إلى العالم كلِّه. وتُرتكب هذه الآثام الإجتماعية ضد القوانين والأخلاق، على مسامع الدولة ووجود رجال الأمن، ونفخ العملاء والجواسيس من دون حساب. وإذا كان الفسادُ حُجَّةَ الخارجين على مبادىء الثورة، فإنَّ ما يقومون به من أعمال التوحُّش والتخريب والفوضى، هو الفساد بعينه.

دولة الرئيس: لقد كُنَّا على الدوام دِرْعَ الوطن، وحُمَاتَه وشهداءَه ومقاومتَه، فيما كانوا يومذاك غارقين في العمالة مع أهل الإرهاب والأنظمة المشبوهة. ولمَّا كُنَّا أوَّل من طالب بدستور وطن عادل، وبقانون انتخابات ديموقراطي، كانوا يرفضون رؤانا الوطنيَّة، ويصرُّون على دستور الإنتداب!…

وما إستهدافكم “أنتم بالتحديد، الرئيس نبيه بري”، واستهداف “السيِّد حسن نصرالله”، إلاَّ لمواقفكم الوطنيَّة الرَّافضة للمشاريع المشبوهة “الإسرائيليَّة” الأميركيَّة، فنحن لا نقيم وزناً لهؤلاء المأجورين والمظللين، فما الذي أضَرَّ “بالسيد المسيح” من “يهوذا وبيلاطس”، وقد إنتصر بالإيمان، وما الذي أضرَّ بالنبي “مُحَمَّد” من يهود خيبر، وقد إنتصر عليهم بنشر الإسلام في الأرض.
دولة الرئيس، في رسالتنا هذه، جئنا نؤكِّد لكم من بلدة “كفردونين”، كمجلس بلدي ونادٍ اجتماعي، وسائر الوجوه الأهلية، إنَّنا “معكم ولكم”، كما كل أهل القرى والمدن في الجنوب والشمال والبقاع والجبل والضاحية، وكل لبنان المقيم والمغترب.
والسلام عليكم
رئيس المجلس البلدي – كفردونين
المهندس فادي بركات

Secured By miniOrange